فيودور دوستويفسكي

Ahmed hassan 18 ديسمبر 2015 | 4:57 م المؤلفين 2٬431

فيودور دوستويفسكي
اقتباس
یحدث أحیاناً أن نلتقي بأشخاص نجھلھم تمام الجھل ومع ذلك نشعر باھتمام بھم وبدافع یقربنا منھم قبل أن نبادلھم كلمھ واحدة
التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (7 صوت, بمتوسط: 3.86 من 5)
Loading...

فيودور ميخايلوفيتش دوستويفسكي
واحد من أكبر الكتاب الروس ومن أفضل الكتاب العالميين، وأعماله كان لها أثر عميق ودائم على أدب القرن العشرين.

شخصياته دائماً في أقصى حالات اليأس وعلى حافة الهاوية، ورواياته تحوي فهماً عميقاً للنفس البشرية كما تقدم تحليلاً ثاقباً للحالة السياسية والاجتماعية والروحية لروسيا في ذلك الوقت.

العديد من أعماله المعروفة تعد مصدر إلهام للفكر والأدب المعاصر، وفي بعض الأحيان يذكر أنه مؤسس مذهب الوجودية.

الـنـفـي الـى سـيـبـيـريـا
تم القبض على دوستويفسكي وزج به إلى السجن في 23 ابريل من عام 1849، لكونه أحد اعضاء جماعة التفكير المتحرر ” جماعة دائرة بتراشيفيسكي، . بعد الثوره في عام 1848 في أوروبا كان القيصر ” تسار نيكولاس، جاف وقاسي في التعامل مع اية جماعات تعمل في الخفاء، والتي احس انها من الممكن ان تهدد الحكم الفردي المتعامل به. في 16 نوفمبر من تلك السنه، كان دوستويفسكي ومعه باقي اعضاء ” جماعة دائرة بتراشيفيسكي قد حكم عليهم بالإعدام. بعد عملية اعدام زائفه، والتي خلالها وقف دوستويفسكي مع باقي الأعضاء في الخارج في اجواء متجمده منتظرين فرقة الإعدام لتقوم بالحكم. تغير حكم الإعدام على دوستويفسكي إلى اربع سنوات من النفي مع العمل الشاق – بالاضافة الي التجنيد اربع سنين ولكن بعد 8 أشهر شفع له بارون عند الامبراطور حتي رقي لظابط ثم الي ملازم ثان مستعيدا بذلك حقوق النبالة ولكن لم يسمح له بالذهاب الي العاصمتين سانت بطرسبرغ وموسكو – في سجن كاتورجا، في مقاطعة اومسك، بسيبيريا،. بعد سنين شرح دوستويفسكي إلى اخيه المعاناة التي تعرض لها عندما كان ” يغلق عليه التابوت “. وصف له الثكنات العسكريه المتداعيه، والتي كما وصفها بكلماته عندما كتب ” كان من المفترض ان تهدم منذ سنين “.

في الصيف، اجواء لا تطاق، في الشتاء برد لايحتمل. كل الأرضيات كانت متعفنه. القذاره على الأرض يصل ارتفاعها إلى بوصه (مايعادل 2.5 سنتمتر). من السهل أي ينزلق الشخص ويقع…. كنا محزومون كالسردين في برميل….. لم يكن المكان كافي لتستدير….. من المغرب إلى العشاء، كان من المستحيل ان لا نتصرف كالخنازير…. البراغيث، القمل الخنافس السوداء كانت متواجده بالمكيال…

وفاته
فارق دوستويفسكي الحياة عام 1813, فمشى في جنازته ثلاثون ألف شخص تقريباً, وعم الحزن روسيا كلها.

المرجع : ويكيبيديا