ابو الطيب المتنبي

Ahmed hassan 28 نوفمبر 2015 | 1:32 م المؤلفين 497

ابو الطيب المتنبي
اقتباس
على قدر أهل العزم تأتي العزائم
وتـأتـي على قدر الكريم الكرائم
وتكبر في عين الصغير صغارها
وتصغر في عين العظيم العظائم
التقييم :
سخيفعاديجيدجيد جداممتاز (2 صوت, بمتوسط: 5.00 من 5)
Loading...

أبو الطيب المتنبي هو أحد أعظم شعراء العرب بل هو اعظمهم واكثرهم معرفة باللغة العربية وأكثرهم فصاحة وتمكن وأعلمهم بمفرداتها وقواعدها، له العديد من القصائد ومعظم اشعاره وافضلها كانت في الحكمة وفلسفة الحياه غير ان بعض اشعاره كانت وصف للمعارك التي كانت تحدث في عصره فتعد مرجعا تاريخيا لذلك وله حوالي 326 قصيدة تصور الحياه في القرن الرابع الهجري، كما انه صاحب الحكم والأمثال المميزه والسائره الى يومنا هذا .

المزيد عن أبو الطيب المتنبي

الاسم بالكامل “أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب” ولد عام 915 ميلاديا و 303 هجريا في الكوفه، اشتهر بحدة الذكاء عن عمر صغير وعرف عنه الطموح وعزة النفس واعتزازه وفخره بعروبته وهذا ما كان يظهر في اشعاره، قضى المتنبي معظم حياته متنقلا بين امير واخر يمدح هذا ويهجو هذا ولكن قضى اكثر وقت وافضل ايامه في بلاط

“سيف الدولة الحمداني”

أمير حلب وكان من المقربين منه ونال مكانه كبيره لم ينلها احد غيره حتى بدأ الشقاق بينهم فأحس ابو الطيب ان صديقة سيف الدوله بدأ يتغير عليه وايضا كان البعض يهمس له ان الامير غاضب عليه وكانت تصل الى مسامع الامير ايضا اشياء لا ترضيه وبدأت المسافة تتسع بينهم وفي موقف اخير حزم الامر وفي حضرة الامير قام ابن خالويه بالاعتداء على المتنبي ورماه بـ  دواة الحبر ولم ينتصف له الامير منه فجُرح كبرياءَه وعزم الرحيل عن حلب وانتقل بعدها الى مصر ومدح كافور الاخشيدي ثم بعد ذلك هجاه ورحل الى بغداد وتجول كثيرا ..

وفاة المتنبي

توفي المتنبي عام 965 ميلاديا و 354 هـجريا .. في يوم ما كان قد هجا المتنبي ضبة بن يزيد الأسدي العيني وكان قاطع طريق وقد هجاه بقصيدة شديده ولما كان ابو الطيب المتنبي عائدا الى الكوفه مع جماعته ومعه ابنه محمد وغلامه مفلح ولقي في طريقة فاتك بن أبي جهل الأسدي وهو عم ضبة فتقاتلا وقتل المتنبي مع ابنه وغلامه ويحكى انه عندما كاد فاتك يتمكن من المتنبي كان سيهرب فقال له الغلام أتهرب وأنت من قلت “الخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلم” فرد عليه المتنبي قتلتني قتلك الله .