سجال في نسائم الايمان لـ عبد العزيز بشارات

روائع الكتب 08 ديسمبر 2015 | 9:22 ص شعر فصيح 2٬440

سجال في نسائم الايمان لـ عبد العزيز بشارات

يا من أراك بجمعِ المال مُنشغلاً …..تلهو وتمرحُ في فيضٍ من النِّعَمِ .
وحقُّ ربك تنساهُ وتتركه…………….وتقطع الوصل ذو حقٍ وذو رَحِمِ.
وتظلم الجارَ حتى في محارِمِهِ……ولو دعيت لصوم الشهر لم تَصُمِ
ولو لمأدبةٍ يوماً دُعيتَ لها ……………..لجئت تحضُرُها حبواً بلا قدمِ.
الظلمُ حُرّم في القرآن يتبعُهُ…….قولُ الرسولِ وفي الاذكارِ والحِكَمِ .
وفي الحديثِ كلامٌ لوْ تعلّمَهُ……….صمُّ الصخور أجادَ الرسمَ بالقّلَمِ .
ولو تذوّقَ طعمَ الظلم من ظَلَموا..رأيت ساداتِهم تَحنوا على الخدَمِ.
ولو تدارس قومٌ في نتائجه …………..عاد الكثيرُ بحزنٍ ساعة الندم
يا أيها الر جلُ المظلومُ من ألَمٍ……….ارفع يديك بجوف الليل بالحَرَمِ
واهتف بصوتِكَ فالجبّارُ مُنتَقِمٌ…………إن نامَ جفنُكَ عينُ الله لم تَنَمِ
لا تشكوَنَّ عبيداً غيرَ خالقِها …………فالله ينصف بين الذئب والغَنَمِ.
والله يسمَعُ حتّى فوق سابِعَةٍ ……لقولِ خولةَ في الأسحارِ والظُّلَم
جاءَت تُجادِلُ في زوجٍ أضرَّ بها………وقد ترهّلَ منها الجسمُ بالهَرَمِ
فأنزَلَ الله قرآناً لينصِفها ………..وفي الظهار جرى حُكماً منَ الحَكَمِ
يا مَن علوتَ على المظلومِ كُفَّ يداً سَتَقطَعُ الكفَّ عضّاً ساعةَ النّدَمِ