الجبابره للشاعر ياسر موكا

ياسر موكا 23 مارس 2016 | 4:21 ص شعر عامي 880

الجبابره للشاعر ياسر موكا

“مفتتح”
قلبِك صنم
وف عرُف كل الُمشركين
انتى الاله
وانتى النجاه
وانتى الحياه
أما انا
فا إلهى رب العالمين
عاوزانى ليه
اسجد لقلبك دا الحجر
واسكن مداينِك الخراب
انا قلبى تاب
عن حب عُهر المسكنه
يامسّكنه قلبك ايجار للطوافين
انا قلبى ملك لربنا
إن كنتى بلدى صحيح وأم
فا انا إبن عاق……….

” النص “

البوم صور …..

برواز قديم …..

وعقارب الساعه اللى صابها العجز من مده

عمدان خيام الذكريات

وكابوس بيقتل ف اللى باقى من الركام

ورصيف يجمع ف الطريق احلام نيام

تحت القمر …

صوت القدر يعمى البصر

والمبصرين دايمآ تخاف صوت الظلام

السير بعكس الإتجاه

سكة سفر ..

وطريق رجوعك …. فلسفه

ياتموت ف عرض الارصفه

ياتلاقى سكه منصفه

ياتعود ف حرب مؤلفه

علشان رغيف

لساك بتقتل ف الملل

يابن العمل

باب المحبه خلاص قفل

باب الموده كمان قفل

لساك كمان…

عازف كمان …

على سيمفونية من الوجع

اوتار قلوب المحتاجين

وجيتار بيعزف م الخجل

لساها ليه

تايها الحقيقه ف بحر زيف الممكنات

حتى الساعات

تاهت معالم مجدها

بنزقها

علشان تعافر ف الظروف

وتاريخنا واقف ع الرصيف شحات

لابس عبايه مرقعة بكدب الملوك!!

هايحزموك

يابن الحقيقه البينه

هايرقصوك

على سفرة الحضارات

إعمار دمار الحلم وقت ما يتبني

مع طرح دمك ويا حلمك ف المزاد….
“الخاتمه”

لساك بتزرع فى الامل

فى غيطان غابات المستحيل

ان كان لحلمك كام بديل

لم اللى باقى فى شنطتك

واهجر طريقك واللى فات

لملم رفات روحك

واحرمها من بوحك ونوحك

وازرع اراضى اليأس

بالهجره والهُجران

واحرمها م الحرمان

كان يبنوا ليه السدود

لو كان مفيش فيضان

او يعنى فيه دفيان

هايروح برجله ل برد

موضوع طويل فى السرد

لكن اختصار القول انك

لو يحرموك منك

هاتعيش حياتك نرد
#الجبابره